أفكار ذكيّة لحلّ المشكلات الزوجية

البيت المسلم › عن الأبناء 2014-09-18 عدد القراءات: 456

أفكار ذكيّة لحلّ المشكلات الزوجية

آفاق

في سبيل حلّ المشكلات الزوجية أو الاجتماعية، عرض الدكتور جاسم المطوّع قانوناً أسماه القانون الخماسي؛ الذي يحتوي على 5 قواعد أو مناطق تدور حولها الأفكار الذكيَّة لحلِّ تلك المشكلات التي لا يكاد يخلو منها أيّ مجتمع أو أسرة.

وضمن سلسلة محاضرات “أسلوب حياة” التي تنظمها المؤسسة العامَّة للحيّ الثقافي “كتار” في العاصمة القطرية الدوحة، وبالتعاون مع مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله “راف” قدّم الدكتور المطوّع يوم الأربعاء 10 أيلول (سبتمبر) محاضرة بعنوان “أفكار ذكية في حل المشاكل الزوجية”.

وتساءل المطوع في بداية المحاضرة بالقول: “ما العمل إذا واجهت أيّ شخص منّا مشكلة ما؟”، وقال: بالتأكيد سنبحث لها عن حلّ أو علاج.

وبيّن أنَّ العلاج يعنى أن تحلّ المشكلة 100%، وهذا ليس بالمعقول أو ربَّما يكون مستحيلاً، وبالتالي يتسبَّب في الأحباط بعد أيّ محاولة علاج.

وأضاف “لابدَّ أن نلغي من حساباتنا أن يكون هناك حلّ لأيّ مشكلة زوجية بنسبة 100%”، ولذلك لابدَّ أن ننتبّه إلى القواعد الخمسة التي يتضمّنها القانون الخماسي.

وقسَّم المطوع القانون الخماسي إلى عدَّة مناطق، ولكلِّ منطقة نسبة مئوية لحل المشكلة، وكانت المنطقة الأولى: منطقة العلاج بنسبة 100%، والمنطقة الثانية: الاحتواء بمعنى المعايشة والتكيّف بنسبة 75%، والمنطقة الثالثة: التوظيف بنسبة 50%، والمنطقة الرّابعة: الزمن أو الصبر بنسبة 25%، والمنطقة الخامسة: الدعاء التي تتوسّط كلّ هذه المناطق.

وبدأ المطوع بسرد بعض القصص التي مرَّت عليه، واستخدم القانون الخماسي في علاجها، كما طرح بعض الأسئلة وعرض بعض المشكلات على الجمهور وطلب منهم أن يبحثوا عن حلّ لهذه المشكلة.

وكانت من بين هذه القصص قصة رجل اشتكى من ارتفاع وحدّة صوت زوجته؛ والتي أدَّت إلى طلب الطلاق منها؛ حيث إنه مهندس ويعمل من السَّابعة صباحًا وحتى الثانية ظهراً، وعندما يعود إلى البيت فإنَّه يجد صعوبة في التعامل معها، ممَّا يسبب له التوتر ويجعل الحياة بينهما مستحيلة.

وطلب د. المطوّع من الحضور التعامل مع هذه المشكلة وفق القانون الخماسي وتراوحت إجابات الحضور بين من قال: أن يسدّ أذنية. ومن قال: أن يتحمَّل كما كان يتحمَّل سيّدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، عندما كانت زوجته ترفع صوتها عليه. وبين من قال: يبادر الزوج برفع صوته فتضطر الزوجة إلى خفض صوتها.

وبيّن الدكتور أنَّ علاج المشكلة مستحيل، ولابدَّ التعامل معها وفق منطقتي الاحتواء والتوظيف؛ حيث اقترح أن تعمل زوجة المهندس في حقل التدريس فهو يحتاج إلى الصوت المرتفع وبالفعل استجاب الرجل إلى هذا الحلّ وتمَّ توظيف المشكلة، وهو الحل بنسبة 50%، وبقي أنَّ الزوجة تعود إلى رفع صوتها من بعد الثامنة مساءً، وهنا كان لابدَّ من احتواء المشكلة بنسبة 75%، وكان الحل أن يضع الزوج سدادات في الأذن وهنا تعايش الزوج مع مشكلة زوجته وتكيَّف معها.

واستمر المطوّع في سرد القصص، وشارك الجمهور في البحث عن الافكار ضمن مناطق القاعدة الخماسية، مؤكّدًا أنَّ هذه القاعدة تصلح للتعامل مع كافة أفراد المجتمع من أهل وأصدقاء وأبناء، وليس فقط بين الأزواج.

وشدّد على أن يبحث الجميع عن الأفكار في منطقتين من المناطق وسمّاهما المناطق الرمادية؛ وهما الاحتواء والتوظيف، إذ أنَّ الحياة لا يمكن أن تكون أسودًا أو أبيض ومن الذكاء التعامل مع اللون الرَّمادي.

هل تشعر بدورك التربوي تجاه من حولك؟



الزيارات: 170676